لكل احباب الدجيل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد ضياء الزبيدي
 
ليث السلامي
 
شهاب الدجيلي
 
عراقي انا
 
فاضل الزبيدي
 
مصطفى نت
 
القلب الحنون
 
عباس هادي عباس الدجيلي
 
سبارتن
 
دلوعة الدجيل
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الثلاثاء يونيو 18, 2013 10:28 pm

شاطر | 
 

 Cheers يا على عثمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليث السلامي
نائب المدير العام
نائب المدير العام


عدد المساهمات : 127
نقاط : 381
تاريخ التسجيل : 22/07/2009

مُساهمةموضوع: Cheers يا على عثمان   الخميس فبراير 25, 2010 11:28 am

أجد نفسي أكثر حيرة من الزميل الكاريكاتيرست الفنان فارس حول الكيفية التي يمكن بها للمشرفين على حملة المرشح الرئاسي، المواطن عمر حسن أحمد البشير والعاملين عليها، أن يكتشفوا السكارى من بين المقترعين أولاً، ليتسنى لهم بعد ذلك منعهم من التصويت له حتى إذا رغبوا في ذلك وفاءً لتعهده الذي قال فيه بالحرف (ما دايرين صوت زول سكران)، فإذا كان الزميل فارس قد إجتهد وقال ان ذلك يمكن أن يتم عن طريق مطالبة المقترع الراغب في التصويت للبشير بأن يقول (كه) كما جاء في كاريكاتيره بعدد الاول من أمس بالغراء آخر لحظة، إلا أنني لم أجد في (آلية) العزيز فارس ما يزيل حيرتي، فقد فات على فارس أن السكارى وفي (نضالهم) الطويل لإفشال فعالية هذه الآلية قد توصلوا الى معالجات كيميائية وبلدية تزيل رائحة الخمر تماماً من أفواههم، ولا تُبقي لها أثرا يمكن أن تكتشفه (قولة كه) كما كان هو الحال عندما كان السكارى أغرارا، ورغم ذلك فليست (الآلية) أو الكيفية التي يتم بها كشف السكارى هى أكثر ما يشغلني ويحيرني، ذلك أن الذي بلغ بحيرتي مداها هو لماذا يرفض المرشح عمر البشير أصوات السكارى، ومن أية مرجعية ينطلق في رفضه، خاصة إذا علمنا أن مرشحاً آخر هو الفريق صلاح عبد الله الشهير بـ(قوش)، الذي يشاركه ذات المرجعية التنظيمية لم يمانع في قبول نفس الاصوات التي رفضها حسبما نقل عنه في مقولة شهيرة له بضاحية كنور من أعمال محلية بربر بنهر النيل عند بداية تدشين حملته الانتخابية، لقد إحترت حقيقة في المبرر والمرجع الذي جعل المرشح عمر البشير يرفض أصوات السكارى على حد تعبيره، وعبثاً حاولت إسناده الى الدين كما سأوضح لاحقاً، أو نسبته الى الحمية القبلية بإعتبار أنه (شريفي) ينتمي الى العترة الشريفية التي ينتهي نسبها الى الزهراء فاطمة بنت الرسول، صلى الله عليه وسلم، أو أحد ابنيها الحسن والحسين أبناء سيدنا علي رضوان الله عليهم أجمعين، ولا حتى الى الجعلية أو البديرية، لسبب بسيط وهو أنه ما من قبيلة مهما إدعت النقاء والصفاء العرقي فإنها لا تجرؤ على الإدعاء بنقائها وخلّوها من السكارى الذين يتعاطون المدام على اختلاف مسمياتها المحلية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
Cheers يا على عثمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احباب الدجيل :: منتديات سياسية :: السياسة العربية-
انتقل الى: